Ultimate magazine theme for WordPress.

البطيخ فوائده و تأثيره على الجسم

16

البطيخ هو واحد من ألذ الفواكه وأكثرها صحة على الإطلاق. غني بالمياه والمواد المغذية، وهو منخفض السعرات الحرارية ويحتوي على نسبة منخفضة جدًا من الدهون، مما يجعله خيارًا رائعًا لأولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا يركز على فقدان الوزن. لكن فوائدها لا تتوقف عند هذا الحد. البطيخ طعام ذو خصائص مدرة للبول ومضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات. لذلك فإن الاستهلاك المنتظم للفاكهة مفيد جدًا للجسم.

تساعد الفاكهة على ترطيب الجسم ولها قوة مدرة للبول. يعتبر البطيخ واحد من الأطعمة التي تحتوي على أعلى نسبة من الماء. حوالي 92٪ من تركيبته سائلة، ولهذا السبب، يعد استهلاكه اليومي طريقة رائعة للحفاظ على رطوبة الجسم. كما أن التركيز العالي للمياه في الفاكهة له أيضًا تأثير مدر للبول مهم على الجسم، مما يساعد على منع وعلاج احتباس الماء. وتتميز المشكلة بتراكم السوائل بين خلايا الأنسجة، مما يسبب التورم والشعور بالثقل في الساقين والقدمين والبطن واليدين

إن أفضل وقت لتناول البطيخ، هو خلال ساعات النهار، وخصوصا بعد تناول الوجبة اليومية الرئيسية أي “الغداء”، ناهية عن تناوله مساء.

كل الفواكه لا يفضل تناولها إلا في ساعات النهار، حرصا على الوقاية من زيادة الوزن، لأن الفواكه غنية بالسكريات وتناولها ليلا مع عدم بذل أي مجهود لحرق السعرات الحراراية، وبالتالي تزداد فرص زيادة الوزن. حضروا عصير البطيخ.

إن فوائد البطيخ تتمثل في كونه مضادًا جيدًا للأكسدة، التي بدروها تعزز قدرات الجهاز المناعي، كما أنه يساهم في الحماية من ارتفاع معدلات الكوليسترول الضار، ويحسن من صحة الأوعية الدموية والشرايين والقلب.

 يمنع الإصابة بالسرطان

يحتوي البطيخ على مادة الليكوبين التي ترتبط بالوقاية من أمراض السرطان في الجهاز الهضمي.

ويقلل الليكوبين خطر الإصابة بالسرطان من خلال تقليل عامل النمو شبيه الانسولين “آي جي أف”، وهو عبارة عن بروتين يساعد على انقسام الخلايا، ويقال إن المستويات العالية من هذا البروتين تزيد فرص الإصابة بالسرطان.

 تحسين صحة العيون

يساعد الليكوبين على حماية العين من الالتهاب والأضرار المؤكسدة. ويعمل بوصفه مركبا مضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة، الأمر الذي قد يساعد في منع الضمور البقعي المرتبط بالعمر.

يعزز صحة القلب

يعتقد أن المحتوى العالي من الليكوبين في البطيخ يقلل من خطر أمراض القلب، فهو يقلل من الكوليسترول السيئ وضغط الدم، إذ وفقا لدراسة نشرت في المجلة الأميركية لارتفاع ضغط الدم، فإن البطيخ يساعد في تقليل ارتفاع ضغط الدم ويخفضه لدى البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة.

ويحتوي البطيخ أيضا على السيترولين، وهو حمض أميني يزيد من مستويات أكسيد النيتريك في الجسم مما يساعد أيضا على خفض ضغط الدم.

 يقلل من آلام العضلات

يقلل البطيخ من آلام العضلات بسبب ارتفاع محتوى السيترول، بالإضافة إلى ذلك، يقال إن تناول عصير البطيخ يحسن الدورة الدموية لدى الرياضيين.

يمنع الربو

يعتبر البطيخ مصدرا ممتازا لفيتامين سي، مما يقلل من خطر الإصابة بالربو.

وقد أظهرت الدراسات أن فيتامين سي له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، ومن هنا فإن الشخص المصاب بالربو تكون لديه مستويات منخفضة من فيتامين سي في الجسم، وهذا هو السبب في أنه يعاني من أعراض الربو.

يحسن الهضم

يحتوي البطيخ على كمية جيدة من الألياف، مما يعزز الجهاز الهضمي الصحي والسليم ويحافظ على حركة الأمعاء منتظمة.

 يقلل الالتهاب

يساعد محتوى الليكوبين العالي وفيتامين سي في البطيخ على تقليل الالتهاب والأضرار المؤكسدة.

فقد أظهرت دراسة طبية أن تناول الفواكه الغنية بالليكوبين وفيتامين سي يقلل من مستويات الالتهاب في الجسم.

 يرطب الجسم

بما أن البطيخ يحتوي على نسبة عالية من الماء، فإنه يحافظ على رطوبة الجسم، خاصة خلال أشهر الصيف الحارة.

يعزز صحة الجلد والشعر

إن وجود فيتامين سي وفيتامين إيه في البطيخ مفيد لصحة الجلد والشعر، إذ إن فيتامين سي ضروري لصنع الكولاجين، وهو بروتين يحافظ على نعومة البشرة وعلى قوة الشعر، أما فيتامين إيه فإنه يساعد على الحفاظ على بشرة صحية عن طريق إصلاح خلايا الجلد.

10. يعالج ضعف الانتصاب

يعد البطيخ مصدرا جيدا للسيترولين، الذي يتم تحويله إلى حمض أميني آخر يسمى أرجينين، الذي يتحول بدوره إلى أكسيد النيتريك، وهو العنصر الذي يساعد في توسيع الأوعية الدموية، ويزيد من تدفق الدم ويحسن الانتصاب عند الرجال.

المخاطر الصحية المحتملة

يمكن أن يتسبب الاستهلاك المفرط للبطيخ بمشكلة واحدة تتعلق بالهضم قد بالإسهال أو مشكلات أخرى في المعدة، كما أن استهلاك أكثر من 30 ملليغرام من الليكوبين يمكن أن يتسبب بعسر الهضم والانتفاخ والغثيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.