Ultimate magazine theme for WordPress.

نهاية سباق الهجن (الإبل) بمناسبة موسم طانطان الثقافي 

74

شهد موسم طانطان الثقافي 2024 بالمغرب، الذي نظمته هيئة التراث بأبوظبي واتحاد الإمارات لسباقات الهجن، منافسة شديدة بين 136 من أصحاب الإبل. وتخلل الحفل مسابقة حلب، لتسليط الضوء على أهمية الإبل في الحياة الصحراوية.

واستضاف جناح الإمارات خلال الموسم أنشطة متنوعة، ومن الأحداث البارزة مسابقة ركوب الجمال التي أقيمت في ساحة السلام والتسامح في طانطان.
وتضمنت المسابقة ست جولات لمختلف الفئات العمرية، بواقع عشر جوائز في كل جولة، بمجموع 60 جائزة.
وأكد محمد عبد الله المهيري، مدير منافسات الهجن لموسم طانطان، أهمية ميدان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباق الهجن. تم تدشين هذا الميدان سنة 2017 بإقليم طانطان، وهو أول مكان لسباق الهجن في إفريقيا. تم تأسيسه في إطار الجهود المبذولة للحفاظ على التقاليد العربية وتعزيز العلاقات بين المغرب والإمارات العربية المتحدة.
وأشار المهيري إلى أن هذا المشروع دعم بشكل كبير مربي الإبل في المناطق الصحراوية بالمغرب.
وتسلط هذه الجهود الضوء على أهمية الحفاظ على التقاليد البدوية مع تعزيز التعاون الدولي بين المغرب والإمارات العربية المتحدة.
تقرير
عيدة بوي
تصوير
منيس مصطفى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.