Ultimate magazine theme for WordPress.

رحيل ايقونة إعلامية علمتنا ان الوطنية تعمل و لا تتكلم..احمد الهيبة الشيخ ماء العينين( وياه)

241
بقلم ذ احمد العهدي
ٱنتقل إلى جوار ربه ، و قد اسلم روحه الطاهرة لبارئها قيدوم الإذاعيين ، المسمى قيد حياته احمد الهيبة الشيخ ماء العينين ، المعروف في الاوساط الإعلامية الجهوية و الوطنية بٱسم الهيبة وياه ، و هو يعد من الرعيل الأول من ابناء الأقاليم الجنوبية .
الراحل من مواليد 1949 بمنطقة تافودارت ، ولج الحقل الإعلامي مستفيدا من فترة تكوينية بالدار البيضاء سنة 1974 ، و في شهر اكتوبر منها عمل صحافيا بإذاعة صوت التحرير و الوحدة بطرفاية التي كانت توجه برامجها السياسية ، ضمن تقارير تروم دحض اغاليط الإنفصاليين و خصوم الوحدة الترابية و الكشف عن زيف أطروحاتهم الواهية.
في نونبر من سنة 1975 ، ساهم بجانب فريق إعلامي متمرس و اسماؤه وازنة مرموقة في عالم الإعلام ، في تغطية حدث القرن العشرين، حدث الزحف الاخضر في المسيرة الحسنية السلمية ، بجانب المتطوعات و المتطوعين …
في الفترة الممتدة من سنة 1979 الى 1984 ٱشتغل بمحطة المسيرة للتلفزة التابعة للإذاعة و التلفزة بالعيون .
سنة 1985 شارك ضمن فريق إعلامي في تغطية اول زيارة ملكية ميمونة للعيون قام بها جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني، طيب الله ثراه و جعل الجنة مأواه.
في الفترة الفاصلة بين سنتي 1985 و 2005 أغنى الخزانة الإذاعية بإذاعتي العيون و الداخلة الجهويتين بعدة برامج ذائعة الصيت ، من قبيل ” جولة الميكروفون” و ” الوطن غفور رحيم ” ، قدمها ضمن برامج إذاعة العيون ، و ” حدائق المعرفة” و ” خيمة الادب و الثقافة” ، ضمن برامج إذاعة الداخلة ، فضلا عن إنجازه لمراسلات للإذاعة المركزية . سنة 2005 ، خلفا للسيد عزيز الشديري ، عين الراحل رئيسا لمحطة الإذاعة الجهوية بالداخلة ، و بقي بها إلى أن احيل على التقاعد سنة 2020 ، ليخلفه السيد يونس الكنتي .
الفقيد الراحل خلال مساره المهني الحافل نظمت له عدة تكريمات في الداخلة و العيون و گلميم و الرباط…
من اهم إنجازاته النوعية نيله الجائزة الوطنية الأولى في استحقاق مسابقة ” نجوم بلادي” ، التي نظمتها الإذاعة الوطنية سنة 2006 ، مشاركا ضمن برنامجه” حدائق المعرفة” في صنف الروبورطاج البيئي بموضوع له راهنية عالج فيه إشكالية تعرض الحيوان البرمائي الفقمة أو عجل البحر للانقراض و هي قضية تهم بلدان المغرب و موريتانيا و إسبانيا ، و كان موضوعٱشتغاله موسوما بعنوان :”حتى لا تحتضر فقمة شواطئ جهة الداخلة وادي الذهب !” ، متمما بحس إذاعي و نفس بيئي البحث الذي أنجزه الصحافيون الشباب بثانوية الإمام مالك التأهيلية بالداخلة ، في إطار المسابقة التي تنظمها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.
إن الفقيد احمد الهيبة الشيخ ماء العينين( وياه) ، حفيد المقاوم الوطني الكبير و القطب الرباني احمد الهيبة الشيخ ماء العينين ، سلخ من عمره المهني 46 سنة ، تخللتها تغطياته الميدانية لمعارك وحدوية بطولية لقواتنا المسلحة الملكية المرابطة بتخوم الصحراء المغربية ، واضعا راحته و روحه على راحة يده ، مخلصا لشعارنا الوطني الابدي الخالد : الله الوطن الملك ..
نعم ست و أربعون سنة قضاها الراحل بشغف و صدق و امانة ، خدمة للرسالة الإعلامية الإذاعية النبيلة الشريفة بكل حب و وفاء و عطاء ، و يستحق منا جعل الأجيال القادمة العاشقة للحقل الإعلامي أن تطلع على تجربته و يكون القدوة و مصدر الإلهام…
المشمول بعفو الله احمد الهيبة الشيخ ماء العينين ( وياه) اب لثلاثة أبناء ، حاصل على وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة ، و وسام المسيرة الخضراء ..
فلترقد في لحدك منارتنا الإعلامية الشامخة الباذخة هنيئا مريئا بما أعطيت ..
وانت تغادرنا فقيدنا العزيز رجاء بلغ سلامنا لجيل إعلامي نوعي غادرنا إلى دار البقاء محمد بنددوش و عيسى الفاسي و آخرين…فكلكم اديتم الواجب و صنتم الأمانة في مهنة المتاعب بكل وطنية خالصة صادقة و بكل وفاء قل نظيره و عز مثيله.. لروحكم السلام فيضا روحيا عظيما..
فاللهم برد تربته ، و نور مرقده ، و عطر مشهده ، و طيب مضجعه ، و آنس وحشته ، و ٱعتق رقبته و رقابنا من النار يا عزيز يا غفار و يا رحيم ويا ستار.
إن لله و إنا إليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.