Ultimate magazine theme for WordPress.

وفاة الإعلامية فاطمة الوكيلي

1٬226

توفيت صباح اليوم الثلاثاء 26 مارس 2024، الصحافية وكاتبة السيناريو والممثلة فاطمة الوكيلي.

واشتهرت فاطمة الوكيلي خلال التسعينيات بإجراءات حوارات تلفزيونية في القناة الثانية المغربية مع العديد من الشخصيات، من أبرزها ياسر عرفات، رئيس منظمة التحرير الفلسطينية قبل أن يصبح رئيسا لدولة فلسطين حيث كان أول ظهور له في التلفزة المغربية في برنامج رجل الساعة.

 كما كانت لها تجربة رائدة في الإذاعة من خلال إذاعة ميدي 1 الدولية بمدينة طنجة. كما أنها اقتحمت مجال السينما كاتبة سيناريو وممثلة، حيث شاركت في فيلم شاطئ الأطفال الضائعين عام 1991 لجيلالي فرحاتي وفيلم نساء ونساء عام 1997 لسعد الشرايبي وفيلم حرب الخليج وبعد عام 1993.

وبدأت فاطمة تجربتها بكتابة حوار لفيلم تلفزي “الصفحة الأخيرة”، من إخراج جيلالي فرحاتي سنة 1985، قبل أن تعمل على كتابة سيناريوهات وحوارات مجموعة من الأعمال السينمائية والتلفزية المغربية من بينها “نساء ونساء”، “عطش” و”الإسلام يا سلام” لسعد الشرايبي، “عود الورد” للحسن زينون، “فيها الملحة والسكر ومابغاتش تموت” لحكيم النوري وغيرها.

وسجلت حضورها في عدة أفلام بأدائها لمجموعة من الأدوار التمثيلية، من ذلك دورها في “باب السما مفتوح” (1986)، “الدار البيضاء يا الدار البيضاء” (2002) و”كيد النسا”(2005) لفريدة بنليزيد، “شاطئ الأطفال الضائعين” (1991)، “ذاكرة معتقلة” (2003) للجيلالي فرحاتي، “الصمت” لمصطفى الدرقاوي، إضافة إلى الفيلم القصير” هرتزيان كونيكسيون ” لنبيل عيوش.

وكان آخر ظهور للإعلامية القديرة فاطمة الوكيلي خلال حفل تكريمها في افتتاح الدورة الـ23 من المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، الذي نظم شهر نونبر الماضي واحتفى بها كواحدة من صناع المشهد السينمائي والتلفزيوني المغربي.

و بهذه المناسبة الأليمة، تتقدم أسرة ” أصداء مغربية ” بأحر التعازي لأفراد عائلتها الصغيرة والكبيرة ولكافة أصدقائها ومعارفها ورفاقها وزملائها راجين من العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته، وأن يجعل مثواها الفردوس الأعلى  مع النبيئين والصديقين و الشهداء و الصالحين، ويرزق ذويها الصبر والسلوان. 

 وانا لله وانا اليه راجعون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.